ما هو الشبو؟

الشبو أو الكريستال ميث هو مخدر اصطناعي يتم تصنيعه من مادة الميث أمفيتامين (بالإنجليزية: Methamphetamine) ، و التى تُعتبر من أقوى أنواع المخدرات المؤثرة على العقل و المُسببة للهلاوس. ومن شدة تأثيرها، بمجرد تعاطيها تسيطر على الإنسان حالة من الهلوسة السمعية والبصرية، فيشاهد تخيلات وأشياء لا تواجد لها في الحقيقية ، وقد يمتد تأثير جرعة الشبو الواحدة مع المتعاطي لمدة شهر.

تركيبة الشبو عبارة عن دمج مادة الميتا امفيتامين مع بعض المواد الكيميائية الأخرى بنسب معينة ومن ثم يضاف علي الخليط بعض المبيضات التي تضفي عليه الشكل الزجاجي حتى يبدو شكلة في النهاية كالكريستال , ومن هنا تم تسمية الشبو بالكريستال أو الكريستال ميث.

يُطلق على الشبو العديد من الأسماء مثل ( الكريستال ميث – جلاس – مخدر الشيطان – الايس – الزجاج ) و لعل أهمهم على الاطلاق الاسم الذي يوفيه حقه (القاتل المحترف) ، حيث انه مخدر قاتل للانسان بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، فمجرد تعاطي جرعة واحدة منه تكون بداية الانحدار إلى مستنقع المخدرات والذي تكون نتيحته النهائية الموت بلا شك.

ادمان الشبو

في الماضي لم تكن الميث أمفيتامين من المواد المخدرة التي تُسبب ادمان ، حيث كانت تُستخدم في علاج السمنة واضطراب قصور الانتباه المصاحب للنشاط المفرط لدى الأطفال واعتمدته منظمة الغذاء والدواء الأمريكية لاستخداماته السابقة. لكن أثبتت الداراسات والأبحاث فيما بعد أن الشبو من أشد وأخطر المنشطات شديدة الادمان ، بل والأسرع في إنهاء حياة المتعاطي على الإطلاق، حيث أثبتت الدراسات والأبحاث أن مدمن الشبو عُرضةً للموت فى مدة لا تزيد عن خمس سنوات.

وقد تم حظر إنتاج الميثامفيتامين في اليابان في الخمسينيات، ولكن استمرت شركات الأدوية في إنتاجه وتحديثه حتى كميته المُنتجة في السوق السوداء بشكل كبير. وتم اكتشاف طرق جديدة لتركيب المخدر في أمريكا في التسعينيات ، بل وتطوير سلالات أقوى له مما أدى إلى الزيادة في تعاطيه وإدمانه بصورة سريعة حتى أصبح بحلول عام 2000 أحد أنواع المخدرات الأكثر رواجاً فى السوق غير المشروعة حتى تفوق على الحشيش و الأفيون و الهيروين و الكوكايين.

يتسبب تعاطى الشبو في إدمانه بسرعة، خاصة وأنه من المخدرات سهله الإدمان، حيث أنه في بعض الحالات يحدث الإدمان نتيجة تعاطي جرعة واحدة من الشبو المخدر. كما أنه قد زادت نسبة تعاطيه وإدمانه عالميا وخاصة في الوطن العربي بسبب سهولة تحضيره و رخص سعره و كثرة توافره.

أضرار ادمان الشبو

على عكس أنواع أخرى من المخدرات ، فإن أضرار ومخاطر الشبو تظهر في وقت قصير جدا من تعاطيه قد لا تتعدى جرعة واحدة. ومن أبرز المشاكل الصحية و النفسية و الاجتماعية التى يُسببها ادمان الشبو:

  • يتحول الشخص بعد تعاطي الشبو إلى السلوك العدواني المدمر الذي يصل إلى حد السلوك الإجرامي، مما قد يدفعه أن يتحول إلى قاتل أو قد يؤذى نفسه بطرق غريبة وشاذة.
  • الشبو أساساً من عائلة المنشطات مما يجعل المتعاطي له مخاصماً للنوم وقد يجعل مدمنه لا ينام لأيام كاملة.
  • فقدان الشهية الشديد فهو يقضى على شهية الشخص لتناول الطعام ويجعله في كثير من الأحيان لا يتناول الطعام لأيام مما يؤدي للإصابة بالهزال الجسدي.
  • يعمل ادمان الشبو على زيادة ضربات القلب والرجفة القلبية بمعدل كبير مما يزيد من فرصة الإصابة بأزمة قلبية وموت المدمن بشكل مفاجئ.
  • يؤدى الشبو إلى زيادة كبيرة في ضغط الدم قد تصل إلى حالة ارتفاع ضغط الدم بشكل يخرج عن السيطرة.
  • يؤدى إلى حالات تسمم جسدية شديدة الخطورة.
  •  تحلل أسنان المدمن وسقوطها بشكل سريع ، وهو ما يُسمى بـ (فم المدمن).
  • عدم الاتزان النفسي الإصابة بمرض الاكتئاب ، والتفكير المزمن في الانتحار.
  • يؤثر الشبو على الذاكرة ويضعف المناعة بشكل كبير تجعل جسد المدمن فريسة سهلة لكافة أنواع الأمراض المهاجمة لجسده.
  • يصاب مدمن الشبو بالتلف الدماغي والكثير من المشكلات النفسية التي تتمثل في الشلل الرعاشي.
  • زيادة نسبة الإصابة بالجلطات الدماغية و التى تؤدي إلى الوفاة.
  • يحدث تغيرات في ضغط الهواء في الرئة، مما يؤدي لإنهيار الرئة.
  • إصابة المُدمن بالضعف الجنسي من خلال التأثير على الجهاز التناسلي وقتل الرغبة الجنسية.
  • الشبو يسلب القيمة الإنسانية لمن يتعاطاه ويحقر منه ويجعل منه أشبه بالحيوانات،غير قادر على قيادة الأسرة  أو إدارتها.
  • يسبب إدمان الشبو اضراراً بالغة للمرأة الحامل مثل فقر الدم ،والإصابة بمرض السكر والقلب والكبد والتهاب الرئتين وإصابة الأجنة بعيوب خلقية أو الإجهاض.
  • الشبو أو الادمان بشكل عام غالبًا ما يصاحبه سلوكيات غير سوية قد تؤدي إلى انتقال أنواع خطيرة من العدوى مثل الايدز وفيروس الالتهاب الكبدي سي و فيروس بي.

علاج ادمان الشبو فى دار التعافي لعلاج الادمان و الطب النفسي

يبدأ علاج ادمان الشبو أو الكريستال ميث فى مركز دار التعافي بسحب السموم من الجسم ومعالجة الأعراض الانسحابية للشبو التي تصل إلى عدة أيام اذا كان المُدمن يتعاطى الشبو من فترة قصيرة، أما إذا كان المدمن يتعاطى هذه المادة لفترات طويلة فإن الأعراض الانسحابية قد تمتد معه الى اسابيع أو اشهر. و المقصود بالأعراض الانسحابية فى الادمان هي مجموعة من الأعراض الفسيولوجية التي تصيب المُدمن عند إقلاعه عن تعاطي المادة المخدرة أو المنشطة التى تعوَّد على تعاطيها بانتظام.

تشتمل الأعراض الانسحابية للشبو على العديد من العلامات الجسدية والنفسية تتنوع ما بين التفكير المزمن في الانتحار ، العنف السلوكي والعدواني ، عدم النوم ربما لبضعة أيام ، فقدان الشهية الشديد ، الاكتئاب وجنون الارتياب ، العصبية الزائدة وسرعة الانفعال ، حدوث نوبات من التشنجات ، آلام في العظام والعضلات، وارتفاع حرارة الجسم.

لذلك فالتوقف المفاجيء عن تعاطي مخدر الشبو لابد أن يكون تحت إشراف طبي و في مكان مختص في العمل على إخراج السموم من الجسم و مواجهة الأعراض الإنسحابية.

يعتمد الأطباء و خبراء علاج الادمان فى مركز دار التعافي عند علاج مرضى ادمان الحشيش على برنامج علاجي دوائي ونفسي وسلوكي متكامل، و من أبرز مكوناته:

  1. تقييم حالة المُدمن الصحية والنفسية والاجتماعية ، و التى على أساسها يتم تعديل و تخصيص نقاط البرنامج العلاجي الأخرى.
  2. سحب سموم الشبو من الجسم من خلال تقليل جرعة مخدر الميث أمفيتامين تدريجيًّا ، واستبدال المادة المخدرة في الشبو بمواد أخرىا تكون آثارها الجانبية أقل حدة، مثل الميثادون أو البوبرينورفين.
  3. كورسات الأدوية التى تساعد فى مواجهة الأعراض الانسحابية لإدمان الشبو و تقليل حدتها مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الأرق.
  4. برنامج غذائي صحي لتطهير الجسم من السموم، تم وضعه من قِبلْ أخصائيّ التغذية مركز دار التعافي.
  5. ممارسة الرياضة و الأنشطة الترفيهية يومياً مما يعمل على تنشيط الدورة الدموية و زيادة سرعة خروج المخدر من الجسم، بالإضافة لتحسين الصحة النفسية للمريض.
  6. برامج و جلسات خاصة بالتعديلات السلوكية للمدمن.
  7. تثقيف وتوعية صحية خاصة تستهدف أسرة المدمن والمحيطين به.
  8. استشارات فردية للمدمن حسب حاجته.
  9. استعمال نموذج الاثنتي عشرة خطوة لدعم المدمن.
  10. اختبار مستويات المخدر في الدم بشكل دوري.
  11. تشجيع ودفع المدمن للاندماج في أنشطة بعيدة عن البيئة التي دفعته إلى الإدمان.
  12. حثّ أسرة المُدمن أو أصدقاؤه أو شريك/ة الحياة على توفير الدعم العاطفي و المعنوي بشكل متواصل له.
  13. التأكد من ابعاد المُدمن عن الصحبة السيئة التي ترتبط بتناول الشبو.
  14. المتابعة الدورية للمريض بعد انتهاء العلاج للحرص على عدم حدوث أى انتكاسات تؤدى إلى عودته للادمان.

نحن معك و بانتظارك ، تحدث معنا

سارع باتخاذ قرار العلاج و التعافي من الادمان سواء لك أو لأى من أقربائك و معارفك ، و تواصل مع فريقنا العلاجي المتاح على مدار 24 ساعة من خلال ...

خدمات علاج الادمان في دار التعافي