ما هي حبوب ليريكا؟

حبوب ليريكا هي حبوب مسكنة تحتوي على مادة بريجابالين، وهي عبارة عن مادة تستخدم كمضاد للصرع ومهدئ لآلام الأعصاب. تُستخدم حبوب ليريكا كعلاج للمصابين بالصرع الجزئي حتى لا يتمدد ويصبح منتشرا في جميع أنحاء الجسم ويتم حصره في منطقة واحدة. كما تُستخدم ليريكا لعلاج الآلام الناجمة عن تلف الأعصاب بسبب مرض السكري، إصابة الحبل الشوكي، أو عدوى القوباء المنطقية المعروفة باسم الهربس النطاقي.

بالتالي فإن حبوب ليريكا هى فى الأصل دواء علاجي يعمل على استقرار النشاط الكهربي في الدماغ ، حيث أن المخ يحتوي على العديد من الخلايا العصبية المتصلة ببعضها البعض من خلال إشارات كهربية، ويجب أن تكون تلك الإشارات في حالة استقرار حيث أنه عندما تزيد تلك الإشارات عن حدها الطبيعي تصبح خلايا المخ في حالة تحفيز مسببه نوبات الصرع .. ومن ثم فإن عقار ليريكا يساعد على منع حدوث نوبات الصرع تلك من خلال العمل على تنظيم النشاط الكهربي بالمخ.

لكن شأن دواء ليريكا شأن الأدوية المُسكنة الأخرى إذا تم تعاطي جرعات كبيرة منها بدون اشراف ومتابعة الطبيب تُوقِعْ متعاطيها فريسةً للادمان و أضراره المُميته.

ادمان حبوب ليريكا

يرجع السبب الرئيسي لإدمان دواء ليريكا إلى علاقته بدواء الترامادول، حيث أصبح بديلاً لمدمنى الترامادول، بل وأصبح ادمان دواء ليريكا ينافس ادمان الترامادول في العديد من المجتمعات نظرا لسهولة الحصول عليه وانخفاض سعره مُقارنةً بدواء الترامادول، رغم أن كبسولات ليريكا مختلفة تماما عن أقراص الترامادول من جهة التركيبة الكيميائية حيث ان الترامادول يعمل على أحد مستقبلات الجهاز العصبي المركزي أما كبسولات ليريكا تساعد في تخفيف الالتهابات العصبية الناتجة عن انسحاب الترامادول من الجسم. ولكن بعد فترة من تناول حبوب ليريكا بانتظام بدون إشراف طبي لتحديد الجرعات المسموح بها، يُصاب الشخص بالإدمان على حبوب ليريكا.

و يندرج ادمان حبوب ليريكا تحت اسم الإدمان الدوائي أو إدمان العقاقير والمنشطات، وبالتالي يُعتبر ادمان ليريكا واحد من أخطر أنواع الإدمان تدميراً للمجتمع لأنه من السهل الحصول عليه مقارنة بأنواع المخدرات الأخرى، وقد تتضاعف الخطورة إذا لم يكن هناك تشريع قانون واضح يحكم تداول كبسولات ليريكا واَضرارها.

ينتشر تعاطي حبوب ليريكا بين الشباب فى الوطن العربي خاصةً فى أوقات الامتحانات ظناً منهم أنه يساعد على زيادة التركيز و الانتباه و الحد من التوتر و القلق، غير مُدركين ما يُمكن أن تترتب عليه من عواقب وخيمة وادمان يصعُب علاجه.

فئة أخرى من مُتعاطي حبوب ليريكا يعتقدون أنها مقوي جنسي نوعاً ما، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ تماماً حيث أن كبسولات ليريكا ليس لها أي تأثير في العملية الجنسية، بل علي العكس هناك العديد من الأضرار التي يسببها دواء ليريكا على الأعصاب بشكل عام مما يؤثر على العملية الجنسية بالتبعية.

أضرار ادمان ليريكا

على المدى الطويل يسبب تعاطي حبوب أو دواء ليريكا العديد من المشاكل الصحية و النفسية و الاجتماعية الخطيرة، ومن أبرزها:

  • الشعور الدائم بالدوخة وعدم القدرة على التركيز.
  • تورم شديد في الساقين.
  • زيادة ملحوظة في الوزن قد تصل الى حد السمنة.
  • يصاب مدمن حبوب ليريكا بتكرار الشعور بأحلام اليقظة.
  • اختلال توازن المدمن بشكل مستمر بسبب تغيير عمل وظائف الدماغ وعدم قدرة المخ على التحكم في الأجهزة الأخرى بجسم الإنسان.
  • يسبب ادمان دواء ليريكا الضعف الجنسي للشخص المدمن.
  • ضعف القدرة الجنسية عن الرجال ، و اضطراب في الدورة الشهرية عند النساء ويقلل ادمان ليريكا نسبة إفراز هرمون التيستوستيرون ويزيد من معدل تشوه الحيوانات المنوية.
  • زيادة معدل ضربات القلب 4 أضعاف المعدل الطبيعي مما يزيد من فرصة حدوث الأزمة القلبية و الموت المفاجئ.
  • يُحفزْ دواء ليريكا كل العوامل النفسية و العصبية التى تؤدي إلى الإصابة بمرض الاكتئاب المُزمن و التفكير في الانتحار.
  • قد يصل مُدمن ليريكا إلى اعتلال سلوكي شديد على عكس طبيعته مما يؤدي به إلى ايذاء نفسه أو أسرته أو أصدقائه.
  • عدم التحكم في التبول من مخاطر ادمان ليريكا الشائعة.
  • هبوط شديد في الصفائح الدموية والاصابة بحصوات الكلى.
  • ادمان حبوب ليريكا أو الادمان بشكل عام غالبًا ما يصاحبه سلوكيات غير سوية قد تؤدي إلى انتقال أنواع خطيرة من العدوى مثل الايدز وفيروس الالتهاب الكبدي سي و فيروس بي.

علاج ادمان ليريكا فى دار التعافي لعلاج الادمان و الطب النفسي

يبدأ علاج ادمان حبوب ليريكا فى مركز دار التعافي بسحب المخدر من الجسم ومعالجة الأعراض الانسحابية. و المقصود بالأعراض الانسحابية فى الادمان هي مجموعة من الأعراض الفسيولوجية التي تصيب المُدمن عند إقلاعه عن تعاطي المادة المخدرة أو المنشطة التى تعوَّد على تعاطيها بانتظام.

تشتمل الأعراض الانسحابية لادمان ليريكا على العديد من العلامات الجسدية والنفسية تتنوع ما بين الخمول الشديد ، اضطرابات الجهاز الهضمي و الأرق الشديد ، بالاضافة إلى آلام شديدة بالعظام والعضلات ، الاكتئاب المُزمن و الميول الانتحارية ، العصبية الزائدة وسرعة الانفعال و الصداع المُتواصل.

لذلك فالتوقف المفاجيء عن تعاطي كبسولات ليريكا لابد أن يكون تحت إشراف طبي و في مكان مختص في العمل على إخراج السموم من الجسم ومواجهة الأعراض الانسحابية.

يعتمد الأطباء و خبراء علاج الادمان فى مركز دار التعافي عند علاج مرضى ادمان ليريكا على برنامج علاجي دوائي ونفسي وسلوكي متكامل، و من أبرز مكوناته:

  1. تقييم حالة المُدمن الصحية والنفسية والاجتماعية ، و التى على أساسها يتم تعديل و تخصيص نقاط البرنامج العلاجي الأخرى.
  2. التقليل من الجرعات التي يتناولها المدمن حتي يصل الي مرحلة الصفر، حيث تستغرق مرحلة سحب المخدر من الجسم مدة تتراوح ما بين 4 الى 15 يوماً وفقا للكمية التي كان المدمن يتعاطاها.
  3. كورسات الأدوية التى تساعد فى مواجهة الأعراض الانسحابية لإدمان ليريكا و تقليل حدتها مثل مضادات الاكتئاب وأدوية اضطرابات الجهاز الهضمي ومضادات الأرق.
  4. برنامج غذائي صحي لتطهير الجسم من السموم، تم وضعه من قِبلْ أخصائيّ التغذية مركز دار التعافي.
  5. ممارسة الرياضة و الأنشطة الترفيهية يومياً مما يعمل على تنشيط الدورة الدموية و زيادة سرعة خروج المخدر من الجسم، بالإضافة لتحسين الصحة النفسية للمريض.
  6. برامج و جلسات خاصة بالتعديلات السلوكية للمدمن.
  7. تثقيف وتوعية صحية خاصة تستهدف أسرة المدمن والمحيطين به.
  8. استشارات فردية للمدمن حسب حاجته.
  9. استعمال نموذج الاثنتي عشرة خطوة لدعم المدمن.
  10. اختبار مستويات المخدر في الدم بشكل دوري.
  11. تشجيع ودفع المدمن للاندماج في أنشطة بعيدة عن البيئة التي دفعته إلى الإدمان.
  12. حثّ أسرة المُدمن أو أصدقاؤه أو شريك/ة الحياة على توفير الدعم العاطفي و المعنوي بشكل متواصل له.
  13. التأكد من ابعاد المُدمن عن الصحبة السيئة التي ترتبط بتناول ليريكا.
  14. المتابعة الدورية للمريض بعد انتهاء العلاج للحرص على عدم حدوث أى انتكاسات تؤدى إلى عودته للادمان.

 

نحن معك و بانتظارك ، تحدث معنا

سارع باتخاذ قرار العلاج و التعافي من الادمان سواء لك أو لأى من أقربائك و معارفك ، و تواصل مع فريقنا العلاجي المتاح على مدار 24 ساعة من خلال ...

خدمات علاج الادمان في دار التعافي